أحصائيات الموقع
  • عدد الزوار172367
  • عدد التعليقات40
  • عدد التوقيعات6343
  • عدد المقالات297
  • المتواجدون اﻻن2
روابطنا علي التواصل الاجتماعي
البوم الصور
إدارة المشاريع » التحفيز في تنفيذ المشاريع - تغريدات

التحفيز في تنفيذ المشاريع - تغريدات

الموضوع يتعلق بأفكار للمناقشة حول التحفيز في تنفيذ المشاريع، ودوره في التنفيذ الامثل للمشاريع حسب متطلبات العقود ،، هذا الموضوع يأتي من فرضيتين:

1- المشاريع يتم تنفيذها بناء على حاجة مُلحة لها ووظيفة مطلوبة لتأديتها.
2- هناك ظاهرة عامة في أغلب دول العالم تتمثل في تأخر تنفيذ المشاريع وزيادة تكلفتها عن الحدود التعاقدية.

مع ذلك، الموجود في عقود المشاريع دائما هو بنود الغرامات التي يمكن تطبيقها في حالات التأخر ،، ولا يُذكر شيء عن البنود التي يمكن ان توضع كمحفزات في حالات التنفيذ في الحدود التعاقدية او أفضل منها (مدة أقل وتكلفة أقل). ومن هنا، تم التغريد في تويتر حول هذا الموضوع بهدف إثراء النقاش حول هذا الموضوع الهام. التغريدات موجودة ادناه:
  1. هل يؤدي التحفيز في عقود المشاريع عند الإنجاز المبكر في حدود الميزانية المرصودة الى تنفيذ المشاريع في وقتها وضمن تكلفتها التقديرية؟ لماذا تخلو عقود مشاريعنا من التحفيز ويتم التركيز فيها على الغرامات والجزاءآت التي يتم تطبيقها على المنفذين في حالة التأخير؟ 
 
  1. الأصل ان المالك يريد ان يتم تنفيذ المشروع في مدة محددة تم تخطيط تدفقاته النقدية على أساسها، وربما يؤدي انجاز المشروع في وقت اقل الى التأثير السلبي على الجودة او ارباك مخطط التدفقات النقدية. لذلك يرغب في التنفيذ في المدة المتفق عليها بدون زيادة او نقص.
 
  1. هل من مصلحة المالك ان يتم تنفيذ المشروع في وقت أقل؟ هذا يعتمد على طبيعة المشروع، ومدى الحاجة له، فالمشاريع ذات الصفة الإنتاجية او العائد التجاري، بدون شك ان المدة الأقل تعني عائد اكثر، كما ان التأخير في التنفيذ يؤدي الى خسارة عوائد (تفويت منفعه).
 
  1. في بعض العقود يوجد بند تحفيز للمقاول على تطبيق مفاهيم الهندسة القيمية على المشروع واقتراح أي تعديلات تقلل التكلفة ولا تؤثر على الوظيفة، ويكافأ المقاول في حالة اعتماد اقتراحه بأن يصرف له نسبة مجزية من الوفر المادي للتعديل قد يصل الى 40%.
 
  1. في عام 1994 سقط أجزاء من جسرين في احد الشرايين الرئيسية في لوس انجلوس، خلال أسبوعين تمت الترسية على شركة C.C. Mayers Inc. لإصلاح الجسرين بقمية 14.5 مليون دولار خلال 140 يوم، مع مكافأة 200,000 عن كل يوم أقل، وغرامة 205,000 عن كل يوم تأخير.
 
  1. قامت الشركة بإنجاز المشروع خلال 66 يوم بواقع 74 يوم أقل من المدة التعاقدية، وحصلت على 14.8 مليون دولار مكافأة لسرعة الإنجاز. وحققت الولاية أهدافها في فتح الطريق الذي كانت تخسر جراء إغلاقه حوالي مليون دولار يوميا.
 
  1. يمكن ان تكون بنود التحفيز على قسمين، الأول للتنفيذ المبكر في مدة أقل، والثاني للتنفيذ في مدة التعاقدية بودن أي زيادة، وتبقى الغرامات كما هي مع التطبيق الصارم لها مع وجوب المعاملة بالعدل في كل الأحوال. اذا لا يجب تطبيقها في حالات ان المقاول ليس سببا للتأخير.
 
  1. ليتنا نرى بنود التحفيز في عقود المشاريع، سواء فيما يتعلق بالانجاز المبكر، او الوفاء بمتطلبات الجودة او المتعلقة بالتنفيذ بدون تغيير إضافي في تكلفة المشروع ،، حيث يمكن ان تساهم بنود التحفيز في تفادي الخسائر الناتجة من تأخير تنفيذ المشاريع وتعثرها لمدد طويلة.
الموضوع مُقيد بالحدود التي يسمح بها نظام تويتر ،، وهي ربما تكون فرصة لتلخيص الافكار ،، بدلا من الإطالة التي قد لا تفيد. ربما يكون نقل الموضوع هنا للمناقشة ،، يمثل إمكانية لتوثيق الموضوع في موقع متخصص، بحيث تسهل العودة اليه والاستفادة منه بشكل اكثر.
 
 
 
رابط الموضوع على تويتر لقراءة التعليقات التي تم تدوينها على الموضوع:

https://twitter.com/F_Alsharif/status/1215364437617651718 




 




تاريخ اﻻضافة | السبت 18 يناير 2020
عدد المشاهدات | 99 مشاهدة
التعليقات
اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الدكتور فيصل الفديع الشريف

برمجة و تصميم شركة امواج التكنولوجيا