أحصائيات الموقع
  • عدد الزوار115141
  • عدد التعليقات17
  • عدد التوقيعات3327
  • عدد المقالات212
  • المتواجدون اﻻن8
روابطنا علي التواصل الاجتماعي
البوم الصور
مقالات منشورة » أتعاب الخدمات الهندسية

أتعاب الخدمات الهندسية

د. فيصل الفديع الشريف

 

////

 

في شهر أغسطس 2008، أعلنت الهيئة السعودية للمهندسين عن تأهبها لإطلاق نظام الحد الادنى لأتعاب المكاتب الهندسية خلال ثلاثة أشهر من ذلك التاريخ، وذلك للحد من تجاوزات بعض المكاتب الهندسية لخفض تكاليفها على حساب جودة المخرجات الهندسية النهائية. لكننا حتى تاريخ هذا المقال ما زلنا ننتظر مثل هذا القرار الملزم التطبيق للنهوض بمستوى الخدمات الهندسية التي اصبحت مجالا للمنافسة التي تؤثر سلبيا على جودة الخدمات الهندسية المقدمة. ومع ان نسب الاتعاب المعروفة عالميا للتصميم والاشراف تترواح بين 5-15% من تكلفة إنشاء المشروع، الا انها تنقص لدينا عن ذلك بكثير في المشاريع التي تعلن ارقام اتعاب الاستشارات بها مقارنة مع تكاليفها، حيث يحصل كثير من الاستشاريين على اتعاب تقل عن 1% من تكلفة الانشاء مقابل خدماتهم، واذا زادت هذه النسبة فإنها لا تزيد عن ذلك بكثير. في الوقت الذي يحصل نظرائهم في بلدان اخرى على اتعاب هندسية كافية لتقديم خدمات هندسية ذات جودة عالية. ففي خدمات الاشراف على التنفيذ التي تعتمد على رجل/شهر كأساس للتكاليف، لن يكون التصور حكيما بالمطالبة في توفير خدمات مهندسين ذوي كفاءة عالية يقومون بالاشراف الدقيق على عمليات التنفيذ ومساعدة اطراف المشروع على اكماله على افضل وجه، في الوقت الذي يدفع فيه المالك اتعابا لا تكاد تكفي للمهندسين المبتدأين في مثل هذه الاعمال.

 

يُقدر عدد المهندسين العاملين في قطاع الهندسة بالمملكة بحوالي 180 الف مهندس، نسبة السعوديين فيهم تبلغ حوالي 17% فقط. ويعمل 80% من المهندسين السعوديين في القطاع العام، بينما يعمل 20% منهم  في القطاع الخاص، وهذا يعني ان قطاع الهندسة مازال في حاجة الى المزيد من القوى البشرية العاملة وانه لم يصل الى الآن الى مرحلة الفلترة والاختيار الدقيق وما زلنا نحتاج الى جميع الخريجين من كليات الهندسة ونستعين بالاضافة الى ذلك الى خمسة أضعاف أخرى غيرهم من كافة دول العالم لمساعدتنا في انجاز اعمالنا. وهو ما يقود الى ان خفض الاتعاب الهندسية سيؤدي بدون شك الى الاعتماد على الاستعانة بموارد بشرية قليلة التكلفة للتوافق مع الاتعاب المقدمة وهو ما سيؤدي الى تخفيض جودة الاعمال التي يتم تنفيذها.

 

إشكالية خدمات الاستشارات الهندسية انها خدمات لا يُقدرها اصحاب المشاريع ويستكثرون الانفاق عليها مع أهميتها في جودة العمل وتخفيض تكاليف الانشاء والصيانة والتشغيل. في المقابل، فإن اصحاب المشاريع ينفقون بسخاء على مرحلة التنفيذ وبشكل اكثر من المفترض في اغلب المشاريع. وقد لا يعلمون إن التصميم الجيد والاشراف الدقيق هو الاساس للجودة وتقليل التكلفة سواء في مرحلة التنفيذ او حتى في مرحلة التشغيل والصيانة على مدى عمر المشروع. وتشير بعض الدراسات الى ان نسبة تكلفة الخدمات الهندسية تمثل 1% من إجمالي تكلفة المشروع على مدى دورة حياته، في الوقت الذي يكلف فيه الانشاء حوالي 18% بينما تذهب النسبة الاكبر وهي 81% الى صيانته وتشغيله على مدى عمره الزمني. وتمثل نسبة اتعاب الخدمات الهندسية هذه حوالي 5.6% من إجمالي تكلفة إنشاء المشروع وهو معدل نسبة اتعاب الخدمات الهندسية المتعارف عليها في مشاريع كثيرة خصوصا كلما كان حجم المشروع اكبر من المتوسط، وترتفع هذه النسبة كلما صغر حجم المشروع. ولذلك فإن من المهم ان يتم الانفاق بعدل على الخدمات الهندسية لأن الجودة في الاعمال التي تتم فيها ولو ان نسبتها 1% هي التي تخفض تكاليف النسبة الباقية والمتمثلة في 99% من تكلفة المشروع.

 _________________________________________________________________________________

مقال للدكتور فيصل الفديع الشريف، نُشر في جريدة الاقتصادية، العدد 6732 الصادر بتاريخ 24 ربيع الثاني 1433 الموافق 17 مارس 2012.

 

http://falsharif.com/uploads/1399717920.pdf





تاريخ اﻻضافة | السبت 10 مايو 2014
عدد المشاهدات | 1935 مشاهدة
التعليقات

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الدكتور فيصل الفديع الشريف

برمجة و تصميم شركة امواج التكنولوجيا